dessin_papyrus_erotique6-1--456b018

ليست الفاحشة من الأعمال شديدة الإثم أو الضرر. فإن جزءًا من الحقيقة المغيبة، والذي يجب كشفه، أن الفاحشة ليست هدفا في حد ذاتها للشيطان، بقدر ما هي “وسيلة آمنة” للحصول على المني ، أو السائل المنوي، وأهم محتوياته هي النطفة ، قال تعالى: (أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى) [القيامة: 37]، والنطفة هي الحيوان المنوي الذي خلق منها الإنسان قال تعالى: (إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ) [الإنسان: 2]. “يجب أن نضع في اعتبارنا أنه بالرغم من وجود خلط شائع في لغة الحياة اليومية، مصاحب للعديد من أبسط المصطلحات العلمية المختلفة، ففي الحقيقة أن “النطفة” ليست هي نفس الشيء مثل “السائل المنوي”، ربما قد تفاجأ؛ إذا ما علمت أن حوالي 1 إلى 5 في المئة من متوسط السائل المنوي البشري يحتوي على خلايا الحيوانات المنوية”.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لاَ يزني الزَّاني حينَ يزني وَهوَ مؤمنٌ، ولاَ يسرقُ السَّارقُ حينَ يسرقُ وَهوَ مؤمنٌ، ولَكنِ التَّوبةُ معروضةٌ)